كلمة نائب مدير المركز -شطر الطالبات

الحمد الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. والصلاة والسلام على نبي الأمة محمد وعلى آله وصحبه وسلم. أخواتي وأخواني أعضاء الهيئة الأكاديمية
أعزائي الطلاب عزيزاتي الطالبات
تحية طيبة، وبعد
يسرني أن أرحب بكم في موقعنا الخاص بمركز تطوير التعليم الجامعي فأهلا وسهلاً بالجميع.
كلنا على يقين تام بأن تطوير التعليم الجامعي يعد المسوغ الرئيسي لتحقيق التجويد المطلوب لكافة مخرجات جامعة الملك عبد العزيز، باعتبارها أحد الصروح الأكاديمية السامقة التي يعول عليها النهوض بالمجتمع وعياً وعلماً وتقدماً ورقياً.
عليه أود أن أتحدث عن تجربتي الشخصية في مركز تطوير التعليم الجامعي بجامعة المؤسس والتي بدأت من خلال تقديم ورشة عمل تعرفت من خلالها على دور المركز الرائد في مجال التطوير المهني الأكاديمي بالجامعة.
ثم ازددت خبرة ومعرفة بتبادلي للرؤى والأفكار مع عضوات اللجنة الدائمة حين أصبحت رئيسة لوحدة الانترنت والدعم الفني بالمركز. بعد ذلك تشرفت بتكليفي بمنصب نائبة لمدير مركز تطوير التعليم الجامعي بجامعة الملك عبد العزيز بشطر الطالبات عام (1434هـ) ومنذ ذلك الوقت إلى يومنا الحالي استجلت لي المسؤولية الكبرى الملقاة على عاتق القائمين عليه، وذلك باعتباره موئل العضو الأكاديمي الأول ومنبع تطويره الأفضل وهو الذي يعمل على صقل مهاراته وتنمية قدراته للأخذ بأسباب التقدم التدريسي والعلمي والبحثي والتقني في العمل الجامعي.
وقد عملت على مد جسور التواصل الفكري مع وحدات التطوير في كافة القطاعات وذلك لتوحيد الجهود وتكوين قاعدة بيانات للمدربات والمتدربات للهيئة الأكاديمية بالجامعة، وصولاً لتنفيذ المشاريع التطويرية من خلال المركز وتحقيق الارتقاء المرجو للتعليم والتعلم بالجامعة. واليوم بعد أن حقق المركز كل هذه النجاحات بوجودكم المميز وبإسهاماتكم الثرية أختم كلمتي بأننا بكم ولكم نستمر ونتمنى من الجميع الدعم والمشاركة بإبداء المقترحات والملاحظات والمبادرة بتسجيل الاحتياجات التدريبية للفئات المستفيدة وتقديم البرامج النوعية المناسبة ومتابعة جديد المركز وأخباره وإنجازاته والتسجيل في برامجه المتاحة بالتواصل معنا عبر القنوات الواردة وذلك لنجسد وإياكم أهداف المركز التطويرية ونحقق معاً التميز الفعلي للتعليم والتعلم والبحث بجامعتنا العريقة.

د. دالية إبراهيم ميشة  - السيرة الذاتيه

آخر تحديث
12/20/2020 12:34:30 PM